التخطيط تناقش إمكانات التطوير الحضري للواجهات المائية

عقدت وزارة التخطيط اليوم الأربعاء ورشة عمل عن إمكانات التطوير الحضري للواجهات المائية وذلك ضمن برنامج (ندوة الأربعاء)، التي وجه بها السيد الوزير الدكتور خالد بتال النجم للنهوض بواقع العمل البحثي في العراق ،إذ حاضرتها الباحثة بقسم التنمية المستدامة في دائرة التنمية الإقليمية والمحلية المهندسة داليا حكمت علي بتقديم عرض مفصل عن (منطقة أبو نؤاس في بغداد)، كحالة دراسية. وأوصت الورشة إلى :  إن ( منطقة أبو نؤاس ) لها بعض الخصائص التي يمكن ان تجعلها واجهة جذابة للمواطنين وتدعم الجوانب الإجتماعية والإقتصادية ، لذلك فإن وضع بعض السياسات يمكن إن يطورها ويجعلها واجهة مائية ناجحة كمثيلاتها في الدول المتطورة ،التي عانت سابقا من  المشكلات نفسها التي تعانيها حاليا هذه المنطقة. وخلصت الورشة إلى إنه في السنوات الأخيرة زاد الإهتمام بالواجهات المائية ، التي تعدّ الخط الفاصل بين المدينة والماء سواء كان نهر أو بحر أو بحيرة.مع التخطيط إلى مناقشة إمكانات تطوير الواجهات المائية وتحديدا منطقة أبو نؤاس كحالة دراسية.التي جرى تنفيذها من خلال الأدبيات السابقة ورأي الخبراء . وحضر الورشة مدير عام دائرة دائرة التنمية الاقليمية والمحلية الدكتور محمد محسن السيد التي ترأسها معاون المدير العام لدائرة التنمية الإقليمية والمحلية الدكتورة سوسن جبار إبراهيم  ، فيما كانت الخبير السيدة بان علي عبود مقررا للورشة وعدد من رؤساء الأقسام والشعب والجهات ذات العلاقة ومديريات التخطيط في المحافظات ألكترونيا وعدد من منتسبي الوزارة

You are currently viewing التخطيط تناقش إمكانات التطوير الحضري للواجهات المائية