اهم ماجاء في خطاب جمهورية العراق، الذي القاه السيد وزير التخطيط خلال مشاركته في المنتدى السياسي رفيع المستوى للتنمية المستدامة الذي تنظمه الامم المتحدة في نيويورك

* ان اولويات العراق في هذه المرحلة،  تتمثل بالعودة الى المسار التنموي السليم لتحقيق اجندة  التنمية المستدامة واهدافها ٢٠٣٠ .
‏* خرجنا من الحرب ضد داعش الارهابي  وبدأنا بمعالجة التبعات المالية للحرب وملف النازحين واعادة اعمار المناطق المتضررة  واعادة الاستقرار لها.
‏* شهد العراق حراكاً جماهيرياً في عام ٢٠١٩ افضى الى استقالة الحكومة السابقة. 
‏* تسببت جائحة كورونا بمشاكل اقتصادية مما فاقم التحديات واثر سلباً على السعي لتحقيق اهداف التنمية المستدامة.  
‏* انخفاض اسعار النفط، والتزام العراق باتفاق (OPEC+)،عام ٢٠١٩ بتخفيض حصة الانتاج والتصدير بنسبة ٢٣٪؜،  فاقم التحديات واثر سلبا في السعي لتحقيق اهداف التنمية المستدامة.
‏* انجز العراق وثيقة الاستجابة وخطة التعافي  من آثار الجائحة بالتعاون مع الشركاء الدوليين والمحليين، أُطلق العمل بها في عام ٢٠٢١.
‏* بعد جائحة كورونا شهد العالم ارتفاعا حادا في اسعار المواد الغذائية والطاقة، القت بظلالها الثقيلة على الدول ذات الظروف الخاصة ومنها العراق، وعرقل جهودها في تحقيق اهداف التنمية المستدامة. 
‏* يعد العراق من البلدان الاكثر هشاشة على مستوى العالم تجاه قضايا المناخ، فضلا عن شح الموارد المائية المتعلقة بتجهيز الماء الصالح للشرب والزراعة وغمر الاهوار.
‏* السياسات المائية غير المنصفة لدول الجوار المتشاطئة، اضرّت كثيرا بالعراق واثرّت سلبا على العديد من اهداف التنمية.
‏* تسعى الحكومة العراقية الى بناء خطط وبرامج دعم لمواجهة التحديات والاستجابة لهذه المتغيرات، عبر ادوات مختلفة، اهمها الاصلاحات الاقتصادية والهيكلية التي قدمتها الحكومة، كما في الورقة البيضاء.
‏ *تسعى الحكومة العراقية الى تنويع مصادر الدخل وتنويعها في دعم البرامج التنموية.

You are currently viewing اهم ماجاء في خطاب جمهورية العراق، الذي القاه السيد وزير التخطيط خلال مشاركته في المنتدى السياسي رفيع المستوى للتنمية المستدامة الذي تنظمه الامم المتحدة في نيويورك