نظمته جامعة بغداد التخطيط تشارك في المؤتمر العلمي الأول عن الطفولة والتنمية المستدامة

شاركت وزارة التخطيط في المؤتمر العلمي الأول الموسوم الطفولة والتنمية المستدامة ( الإستثمار في مستقبل العراق )، الذي أقامته كلية التربية للبنات بجامعة بغداد و بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة  اليونسيف  ، ممثلة بالسيد رئيس الجهاز المركزي للإحصاء الدكتور ضياء عواد والمدير العام لدائرة التنمية البشرية الدكتورة مها عبد الكريم الراوي وبحضور وكيل وزارة العمل والشؤون الإجتماعية ، ومساعد رئيس جامعة بغداد للشؤون الإدارية و ممثلي منظمة اليونسيف  وعدد من عمداء الكليات وأساتذة الجامعات والجهات ذات العلاقة .
وقالت الدكتورة مها الراوي في كلمة لها ألقتها بالنيابة عن السيد وكيل وزارة التخطيط للشؤون الفنية الدكتور ماهر حماد جوهان: 
إن قضايا رعاية الطفولة تحتل أولوية كبيرة وإهتماما واضحا من قبل الدول كافة.  لاسيما مع تضمينها والتأكيد عليها في أجندة التنمية المستدامة 2030 . وأضافت” إن تحقيق أهداف التنمية المستدامة الخاصة بالطفولة لاتزال طويلة وشاقة في بلد تقاذفته الأزمات والتحديات والصعاب والتي أنعكست على أكثر الفئات الهشة . مبينة إن العراق من البلدان الذي عانى أطفاله من ويلات الحروب والنزاعات وهذا ما يستدعي من الحكومة إجراء خطوات جادة وإجراءات فاعلة مع شركائها لخدمة الطفولة ورعايتهم والإهتمام بقضاياهم .وأكدت الراوي إن الوزارة وإنطلاقا من مبدأ لن نترك احدا خلفنا  ،حريصة على الإيفاء بمهامها وإلتزاماتها في مجال سياسات التنمية الإجتماعية، تجاه الفئات الهشة من المجتمع ومنها المسنين والشباب وذوي الإحتياجات الخاصة والطفولة، لتجسد أدوارها في المشاركة بإعداد الإستراتيجيات والسياسات الرامية نحو الإهتمام بهذه الفئات . وتابعت بالقول : إن الوزارة شاركت بفريق إعداد سياسة حماية الطفل في العراق، إذ جرى وضع خطة تنفيذية شاملة لوزارة التخطيط تشترك بتنفيذها مع عدد من تشكيلات ودوائر الوزارة ،فضلا عن تأليف فريق مناهضة العنف ضد الأطفال وتضمين مؤشرات الطفولة ضمن منصة التنمية المستدامة ، كذلك إقتراح مبادرات ومحاور ضمن المنتدى العراقي للتنمية المستدامة ،الذي يجري العمل على إطلاقه .
 من جانبه أكد مساعد رئيس جامعة بغداد للشؤون الإدارية الدكتور سرمد فؤاد جابر: إن العراق بحاجة إلى توفير بيئة صحية وإجتماعية داعمة لحقوق الطفل في التنمية والحماية والمشاركة والدمج ضمن إطار الأسرة والمجتمع من خلال التعاون والشراكة الفاعلة مع المؤسسات الأهلية والحكومية والإقليمية منها والدولية وبما يضمن أن ينشأ الطفل قادرا على المشاركة والتفاعل الإيجابي والتأثير في الحياة . 
ومن الجدير بالذكر إن المؤتمر تضمن عدة محاور منها: الطفولة والفقر المتعدد الأبعاد ومهددات الإندماج الإجتماعي لدى الأطفال الساكنين في المنازل الإضطرارية وأطفال العشوائيات بين الرعاية والأهمال ومستقبل الطفل في ظل المتغيرات الدولية وأثر البيئة ،والعمل الجماعي في إستثمار وتنمية الطفولة في العراق ، فضلا عن فقر الأطفال المتعدد الأبعاد والتسرب الدراسي .كما تضمن مناقشة عددا من الأوراق البحثية  :منها فقر الأطفال من القياس إلى السياسات فضلا عن تطوير الإقتصاد لرعاية الطفولة معززا، لفرص العمل والمساواة بين الجنسين في العراق ، والطفولة والفقر المتعدد الأبعاد، كذلك الطفل وصناعة السلام .

You are currently viewing نظمته جامعة بغداد التخطيط تشارك في المؤتمر العلمي الأول عن الطفولة والتنمية المستدامة